الإعلانات

أسرار خطيرة يكشفها ضابط المخابرات مزهر الدليمي: عدنان خير الله كان بديلاً لصدام حسين

كشف ضابط المخابرات مزهر الدليمي عن أسرار لا يعرفها أحد عن أسباب قتل وزير الدفاع السابق عدنان خير الله طلفاح فقال: ثمة سببان مباشران للإسراع في تصفية عدنان خير الله بهذا الشكل المأساوي، أولهما سياسي وخلاصته أنه قبيل فترة وجيزة من تنفيذ حادث الطائرة ألقت مخابرات النظام القبض على مجموعة من العسكريين والمدنيين بتهمة الإعداد لمحاولة انقلابية وبعد أن عُذِّب هؤلاء تعذيباً شديداً في أقبية المخابرات ورد ذكر مدير المكتب الخاص لعدنان وهو من “سامراء”، وبعد أن جاء دور هذا للتعذيب اعترف بأنه في حالة نجاح الانقلاب فإن المرشح للرئاسة “أي البديل لصدام” هو عدنان خير الله.

والسبب الثاني اقتصادي: فقد كان عدنان خير الله واحداً من ثلاثة لهم حق سحب مبالغ طائلة من الرصيد السري الذي أودعه صدام في أحد بنوك سويسرا والذي يقوم على اقتطاع 5 في المئة من عائدات البترول العراقي اعتباراً من أواسط السبعينيات.

وكان صدام قد أعدم عدنان الحمداني وهو واحد من الذين يحق لهم سحب الرصيد في العام 1979 وعندما صاهر حسين كامل منحه حق سحب وإيداع المبالغ من الرصيد نفسه، وقد اعترض عدنان خير الله على إشراك حسين كامل في الأرصدة السريّة، كما اعترض على قيام حسين كامل بانتزاع عمولات من صفقات الأسلحة وإيداعها في الرصيد السري
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
بالوثيقة..مقترح قانون بالكونغرس لتصنيف “النجباء والعصائب وحزب الله العراقي”منظمات ارهابية