الإعلانات

محقق “CIA” الذي استجوب “صدام حسين” يفجر مفاجآت ويؤكد: إجاباته كشفت كذبنا “شاهد”

على الرغم من مرور أكثر من 10 سنوات على تنفيذ حكم الإعدام بحق الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين عبد المجيد التكريتي في 30 ديسيمبر عام 2006، إلا أن كل يوم يمر تظهر روايات تثير الجدل حوله بعد وفاته أكثر مما أثاره وهو حي. وجاءت آخر الروايات المثيرة على لسان محقق الـ(سي إي إيه) الأمريكي جون نيكسون، وهو الذي تولى مهمة التحقيق مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين من خلال استضافته في برنامج “نقطة نظام” المذاع على “قناة العربية” السعودية، حيث قدم بعضا من شهادته حول تلك المرحلة والتي كتب جزءًا كبيرًا منها في كتابه “استخلاص المعلومات من الرئيس ـ استجواب صدام حسين”، والذي كان عن تجربته كمحقق لـCIA مع صدام حسين.
نيكسون”، أن مهمته إبان احتلال العراق كانت جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن صدام حسين، ثم تم إرساله لاحقًا إلى بغداد من أجل المساعدة في البحث عنه.
وأضاف: “حين أسرت القوات الأمريكية صدام حسين، حضرت 30 أو 40 سؤالًا كنت أشعر أن صدام وحده يستطيع الإجابة عليها دون غيره، وسأكون صريحا فبمجرد أن رأيته أدركت أنه هو، ولم يراودني أي شك حيال ذلك”.
وتابع: “اعتقدت أن ما كان يهم الأمريكان حقًا هو مسألة أساسية واحدة أو مسألتان وما عدا ذلك لم يعيروه أي اهتمام، وهي معرفة امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل لأنها سبب دخولنا إلى العراق، كما كنا نريد معرفة الأماكن التي يخفي فيها هذه الأسلحة، لأن المسئولين السياسيين الأمريكيين في ذلك الوقت كانوا يعتقدون أن صدام لديه أسلحة دمار شامل”.



الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
لن يذلَّك "الآدمن" بعد اليوم.. خاصية جديدة لواتساب.. تعرف عليها