الإعلانات

موازنة ٢٠١٨ تحمل مفاجئات كبيره للموظفين بالنسبة للرواتب

وصف مختص في الشأن الاقتصادي، اليوم الخميس، الموازنة الاتحادية لعام 2018 بالموازنة الروتينية ولا تعبر عن تطلعات المواطن العراقي ومشابهة للاعوام الماضية مع زيادة في الاستقطاعات.

وقال ضرغام محمد علي في تصريح صحافي ان "موازنة العام المقبل من ناحية الايرادات التي تستند بشكل اساسي على ايرادات النفط والاستقطاعات دون وجود اي اثر للتنمية فيها بشكل واقعي"، مبينا ان "موازنة العام المقبل لم تختلف عن سابقاتها واعتمدت بشكل شبه كامل على ايرادات النفط العراقي المقدر بسعر يعتبر نسبيا متوازن لكن تقديرات حجم الانتاج قد لا تكون واقعية اذا لم يستانف تصدير النفط من كركوك اضافة الى زيادة نسب الاستقطاع من رواتب الموظفين والاعتماد على الاقتراض الداخلي والخارجي لسد العجز".

وتابع ان" الموازنة تشير الى عدم وجود اية معالجات واقعية لايجاد تنمية حتى وان كانت شكلية لفتح افاق مستقبلية لتقليل الاعتماد على الايرادات النفطية وايقاف الاقتراض الداخلي والخارجي الذي لايوجد افق لأيقافه كون حلول سد العجز شبه معدومة".

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
هام مكتب السيسستاني يصدر توجيهات جديدة تخص موضوع الانتخابات ستزعج الكثير من النواب