الإعلانات

بالوثائق والصور – تفاصيل محاولة الانقلاب على صدام في صيف 1990 ..عشيرة الجبور

“المعارضة في بلدنا لم تعد معارضة محلية وانما هي معارضة دولية وهي تكون معرضة للاعدام …بموجب القانون نحن نقول من يتعامل مع قوى خارجية يحكم بالاعدام ”  صدام حسين ١٩٨١
في بداية كانون الثاني من عام ١٩٩٠ ألقي القبض على مجموعة  من ضباط الحرس الجمهوري بتهمة محاولة قلب نظام الحكم، وقد تم إعدام جميع الذين تم اعتقالهم في شهر آب عام ١٩٩٠ وهو ما عرف بمحاولة الجبور لقلب نظام الحكم، وقادها النقيب (سطم غانم الجبوري، وشارك معه النقيب مضحي علي حسين الجبوري) .
ولد النقيب سطم غانم مجذاب في شهر تموز من عام ١٩٦٢ نشأ في قرية سديرة التابعة لقضاء الشرقاط محافظة نينوى وهي قرية ريفية على ضفاف نهر دجلة بمحاذاة جبل مكحول وكان الثالث في عائلة فلاحية من أربع أفراد. أكمل دراسته الابتدائية في مدرسة القرية والتحق بإعدادية قضاء الشرقاط حيث أكمل الفرع العلمي وتخرج منها سنة ١٩٧٨ التحق بكلية القوة الجوية لدراسة الطيران وبعد ستة اشهر ترك الكلية وعندما فتحت دورة خاصة لأبناء العشائر الجبور التحق بها ليكون ضابطاً في الحرس الجمهوري وشارك ضمن اللواء المدرع الثاني للتصدي للقوات الإيرانية التي وصلت مشارف طريق العمارة وكان يشغل آمر رعيل استطلاع كتيبة دبابات المجد المدرع. وكرم من قبل آمره المقدم محمد عياش وتطور الأمر إلى تكليفه بواجبات خارج الحرس لاختيار ضباط لرفد الحرس الجمهوري .

نقل من اللواء الثاني حرس جمهوري إلى اللواء الثامن حرس جمهوري بعدها نقل إلى فوج تدريب جهاز المخابرات حيث كان مساعداً آمر فوج.
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
صحيفة: المئات من مسلحي داعش يعيدون انتشارهم في المناطق الوعرة بين كركوك وصلاح الدين وديالى لهذه الاسباب