الإعلانات

أشهر حارس شخصي في العالم عبد حمود التكريتي الحارس الشخصي لصدام حسين في سطور

هو عبد الحميد حمود حميّـد محمود التكريتي ولد في تكريت في أسرة ريفية متواضعة. ألتحق بالمدرسة شأنه في ذلك شأن أقرانه الآخرين، ولكنه في وقت ما ضاق بأعبائها، فأدار الظهر لها وهو لم يزل بعد على مقاعد الدراسة الابتدائية.
في إحدى الأيام وأثناء زيارة صدام - الذي لم يزل نائباً للرئيس- لتكريت كان الشاب عبد في الخامسة عشر تقريباً قد لمح صدام حسين بزي بدويٍّ وهو يقود قارباً في نهر دجلة في إحدى الزيارات، فاقترب عبد من الضفة وقال:
- سيدي نائب الرئيس..إني أرغب في خدمتك كحارس شخصي.
ولكن لم يعطه صدام أي اهتمام.
تخرج من الكلية العسكرية، وبدأ مشواره كأي جندي عادي في الحرس الجمهوري الخاص بعد أن أنهى مشواراً قاسٍ من التدريبات العسكرية المكثفة والشاقة، يتلقى الأوامر دون أي نقاش، لا مكان للتعب أو التمارض فالقائد يمكن أن يخرج في جولة أو مهمة في أي وقت، وطبيعة العمل تفرض عليه الغياب عن البيت فتراتٍ طويلة.
















الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
معلومة لا يعرفها الكثير كيف تحول لون بشرة مايكل جاسكون من الاسود الى الابيض