الإعلانات

كاتب خطابات صدام وسكرتيره الصحفي يكشف بالأسماء اسراراً صادمة عن مرتزقة النظام الصدامي

في شهادته على الحقبة الصدامية ، وخفاياها وفي اجرأ شهادة ممن زامنوا صدام واقتربوا منه، وعاصروه بل وعملوا معه عن كثب، يكتب المدير السابق للتوجيه السياسي والصحفي المعروف عبد الجبار محسن، شهادة صادمة عن الطغيان البعثي والانحراف الصدامي، وجنون العظمة الذي لف الدكتاتور حتى تحول الى هتلر عراقي، يقول عبد الجبار محسن في جزءمن شهادته:
كان صدام حسين يزور الناس في بيوتهم كنوع من الشعبوية، وشيئا فشيئاً كفّ عن ذلك... وكان الرئيس يستقبل المواطنين حسب طلبهم، فصار سكرتيره الجديد الوزير الذي لا يعرف معنى الوزارة، والفريق الذي لم يخدمْ في الجيش حتى كجندي، وصاحب الدكتوراه في العلوم السياسية الذي لم يقرأ كتاباً واحداً في السياسة، صار لا يسمح لأي مواطن أو مواطنة بمقابلة الرئيس من دون ثمن نقداً أو (عيناً)، وهكذا،
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
تعين مدير جديد لمطار النجف لهذه الاسباب المهمة