الإعلانات

الحلبوسي رئيساً للبرلمان.. قصة “المقاول الأنباري” ما لم تسمعه قبل

لم يكن لمحمد ريكان الحلبوسي أي تاريخ سياسي قبل العام 2003، وذلك لصغر سنه، فهو من مواليد1982 منطقة الكرمة بمحافظة الانبار، وانتخب اليوم السبت، ليصبح رابع رئيس للبرلمان العراقي بعد الاحتلال الأمريكي للبلاد.

وفاز النائب عن محافظة الانبار محمد الحلبوسي، بمنصب رئيس البرلمان للدورة الرابعة بعد حصوله على 169 صوتا من اصل 298، فيما حصل كل من خالد العبيدي على 89 صوت، واسامة النجيفي 19 صوتاً، ومحمد الخالدي اربعة اصوات، فيما حصل كل من رعد الدهلكي وطلال الزوبعي صوتاً واحداً.


وقال مراسل “وان نيوز” في البرلمان ان “12 ورقة تصويت كانت فارغة، فيما 3 اعتبرها رئيس السن باطلة”، مشيرا ال ان “298 نائبا شاركوا في عملية التصويت السري لاختيار رئيس مجلس النواب للدورة الحالية”.

وأمام المهندس الحلبوسي مهمة كبيرة بالنظر لعمره، فالتظاهرات في مناطق الجنوب ما تزال مستمرة، والعراق بحسب برلمانيين ومختصين يمر بمنزلق مالي خطير، وهو خارج للتو من حرب مع تنظيم داعش.

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
خطير صراع كبير بين ثلاث شخصيات كبيرة للحصول على منزل زوجة صدام ساجدة وتهديدات بالقتل