الإعلانات

داعشية المانية تروي قصتها كاملة كيف انتمت للتنظيم وماذا فعلوا بها قصة غريبه

“وأنا أقلب في صفحات التواصل الاجتماعي كنت أشاهد صورا ومقاطع فيديوية لتنظيم داعش من على صفحتي الشخصية وكنت أتلقى دعوات لمنتديات خاصة بالتنظيم، وبعدها بدأت مجموعة من الفتيات يتحدثن لي عن الدولة الإسلامية والجهاد في سبيل الله، وكن يستعملن أسماء مستعارة وبعد فترة من الزمن صرت أرغب بالتعرف أكثر على الدولة الإسلامية في العراق والشام”، كما تقول. هكذا بدأت علاقتي بداعش لمياء محمد قوسيج تبلغ الواحدة والخمسين من العمر، تحمل الجنسية الألمانية وهي من أصول مغاربية تروي لـ”القضاء” بداية قصتها مع تنظيم داعش، وكيف انطلقت بمرحلة جديدة من حياتها وحياة ابنتيها بعد أن دفعتها رغبتها وقناعتها البسيطة في التنظيم الإرهابي للتعرف على سبب هجرة بعض الألمانيات للالتحاق بالقتال في سوريا والعراق.
لمياء التي كانت ماثلة أمام قاضي التحقيق في المحكمة المركزية المتخصصة بمكافحة الإرهاب بجسدها النحيل وعينها المصابة أكملت قصة انضمامها إلى داعش وهي تخفي ندماً ويأساً.
تقول “بعد مجموعة المعلومات البسيطة التي حصلت عليها من المنتديات والمواقع الالكترونية التابعة للتنظيم قصدت مجموعة من رجال الدين في حي منهايم الذي كنت أسكنه وممن كنت أعرف أنهم يحفزون المسلمين على الالتحاق بالدولة الإسلامية”.
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
الصدر يجيب على سؤال حول جواز عدم الذهاب للزيارة الشعبانية سيراً على الاقدام